ما الذي يسبب حكة في الجلد؟ الأعراض والأسباب

what cause itchy skin

الحكة في الجلد، والتي تُعرف طبيًا بـ “الحكة”، هي مشكلة شائعة في البشرة. قد تختلف أسباب الحكة في الجلد تبعًا لعدة عوامل. تتميز برغبة مستمرة في حك الجلد، مما يمكن أن يؤدي إلى الانزعاج والالتهاب.

بينما تكون الحكة العابرة في الجلد غالبًا ما تكون غير ضارة، قد تشير الحكة المستمرة أو الشديدة إلى وجود مشكلة صحية أساسية تتطلب عناية طبية. هناك مجموعة متنوعة من العوامل الرئيسية التي تسبب الحكة في الجلد، مثل:

1. الجلد الجاف:

إحدى أسباب الحكة الأكثر شيوعًا هو جفاف الجلد، والذي يمكن أن تؤثر عليه عوامل بيئية مثل الطقس البارد أو انخفاض مستويات الرطوبة. يمكن أن يؤدي الاستحمام المفرط أو استخدام الصابون القاسي أن يجفف الجلد من الزيوت الطبيعية، مما يؤدي إلى جفاف الجلد والحكة.

2. ردود الفعل التحسسية:

ردود الفعل التحسسية تجاه مواد معينة أو مهيجات يمكن أن تسبب الحكة. تشمل مسببات الحساسية الشائعة ما يلي:

  • حبوب اللقاح.
  • وبر الحيوانات الأليفة.
  • أطعمة معينة.
  • لدغ الحشرات.
  • الأدوية الطبية.

في حالات قليلة، يمكن أن يؤدي الاتصال بهذه المواد المثيرة للحساسية إلى ظهور رد فعل تحسسي موضعي يعرف باسم التهاب الجلد التماسي.

3. حالات الجلد:

قد تكون حكة الجلد أحد أعراض العديد من الأمراض الجلدية، والتي تشمل:

  • الأكزيما.
  • الصدفية.
  • الجرب.
  • القشعريرة.
  • أو الالتهابات الفطرية مثل قدم الرياضي.

غالبًا ما تنطوي هذه الحالات على التهاب ويمكن أن تسبب حكة مزمنة. إذا كنت تلاحظ أيًا من هذه المشكلات الجلدية. فيجب عليك زيارة الطبيب.

4. الأمراض الباطنية:

قد تنجم حكة الجلد عن حالات صحية كامنة، بما في ذلك:

  • أمراض الكبد.
  • مشاكل في الكلى.
  • اضطرابات الغدة الدرقية.
  • أو اضطرابات دم محددة.

5. الاضطرابات العصبية:

بعض الحالات العصبية، مثل التصلب أو القوباء المنطقية، والأمراض المزمنة، يمكن أن تسبب ضررًا للأعصاب مما يؤدي إلى الحكة. قد تصاحب هذه الحكة اختلالات حسية أخرى، مثل الوخز أو التنميل.

6. العوامل النفسية:

  • الضغط والتوتر وعوامل نفسية أخرى يمكن أن تُسهم في الإحساس بالحكة أو تفاقم الحكة الحالية. لا تفهم آليات الربط بين العوامل النفسية والحكة بشكل جيد، ولكن الأدلة تشير إلى وجود ارتباط.
  • يعد تحديد السبب الكامن وراء حكة الجلد أمرًا حيويًا لتحديد العلاج الأنسب. حاول العثور على توصيات طبية إذا استمرت الحكة أو تفاقمت أو تمت ملاحظتها مع أعراض أخرى مثيرة للقلق.
  • يمكن لأطباء الأمراض الجلدية وغيرهم من المتخصصين الطبيين إجراء تقييم شامل وإجراء اختبارات إذا لزم الأمر والتوصية بالعلاجات المناسبة أو تعديلات نمط الحياة للقضاء على مشكلة حكة الجلد.

7. التفاعلات الكيميائية:

في الحياة العصرية، نتعرض لمواد كيميائية يمكن أن تسبب ضررًا للبشرة عن غير قصد. يمكن أن يؤدي أحد ردود الفعل الأولى للتلامس مع هذه المواد الكيميائية إلى الحكة. قد تشمل المواد الكيميائية الشائعة ما يلي:

  • شمع الأرضيات أو منظفات الأرضيات.
  • منظفات المراحيض.
  • المطهرات.
  • منظفات متعددة الاستخدامات.
  • شمع الأثاث.
  • منظفات الصرف.
  • المنظفات المضادة للبكتيريا.

8. ردود الفعل التجميلية:

بعض مستحضرات التجميل تحتوي على مواد كيميائية أو مكونات قد تكون ضارة بأنواع البشرة الحساسة وقد تكون سبباً في جعل الجلد يتسبب بحكة أو التهاب أو جفاف. إذا كانت هذه هي الحالة، فإن إيقاف استخدام مستحضرات التجميل المسببة لهذه الأعراض بسرعة يمكن أن يعجل في شفاء الجلد المتأثر.

  • مستحضرات التجميل المستخدمة بانتظام قد تكون المسبب الرئيسي في حالات البشرة الحساسة.
  • قد تحدث ردود فعل تحسسية بعد استخدام بعض منتجات التجميل بسبب احتوائها على مواد سبق أن تعرضت لها وأصبحت حساسًا تجاهها.
  • الحساسية تجاه العطور أو الأصباغ الموجودة في مستحضرات التجميل يمكن أيضًا أن تؤدي إلى حكة الجلد.

9. الطفيليات أو لدغات الحشرات:

قد يواجه العديد من الأشخاص التهابات جلدية حادة أو تفاعلات جلدية بسبب الحساسية تجاه الطفيليات أو لدغات الحشرات. يمكن أن تشمل هذه:

  • قد تسبب لدغات البعوض أحيانًا تهيجًا أو حكة طويلة الأمد تصاحبها نتوءات على الجلد.
  • بق الفراش هو المسؤول عن مشاكل الحكة الجلدية الشديدة. عند النوم ليلاً، تتغذى هذه الحشرات الموجودة في السرير على جسم الشخص، وتترك بقعًا حمراء على الأجزاء الخلفية والأمامية من الجسم.
  • قد تؤدي لدغات البراغيث أيضًا إلى مشاكل حكة لا يمكن السيطرة عليها. يمكن ملاحظة لدغات البراغيث عن طريق البثور التي تظهر في ترتيب خطي. قد يواجه المرء حكة مستمرة في الجلد إذا لم يتم علاجها على الفور.

10. الالتهابات الفطرية أو البكتيرية:

  • يمكن أن تكون الفطريات أو البكتيريا أيضًا مسؤولة عن حكة شديدة في الجلد. تسمى الالتهابات الفطرية عادةً بالسعفة، اعتمادًا على موقعها في الجسم، يمكن أن تُعرف باسم قدم الرياضي أو حكة الفخذ “إذا كانت موجودة في الفخذ”.
  • تعد الالتهابات البكتيرية التي تسببها المكورات العنقودية أو المكورات العقدية سببًا شائعًا آخر لحكة الجلد. القوباء هو اسم أحد أكثر أنواع العدوى الجلدية البكتيرية السطحية شيوعًا.
  • الفطر والخميرة مترادفان. قد تؤدي عدوى الخميرة في المهبل أيضًا إلى حكة في الجلد.

11. الشيخوخة:

  • يواجه معظم الناس مشاكل الجلد مثل الجفاف عند الشيخوخة.
  • مع تقدم العمر، يقل إنتاج الجلد للزيوت الطبيعية والرطوبة، مما يؤدي إلى جفاف الجلد. في هذه الحالة، قد يعاني كبار السن من حكة في الجلد بسبب الجفاف.
  • عندما تتقدم في السن، تبدأ قدرة الجلد على البقاء متماسكًا بالتأثر، مما قد يسبب أيضًا جفاف الجلد، مما يؤدي إلى الحكة.

ما هي الأعراض الملحوظة لحكة الجلد؟

فيما يلي معلومات تفصيلية بخصوص بعض الأعراض المهمة المرتبطة بحكة الجلد.

1. احمرار الجلد:

غالبًا ما يصاحب حكة الجلد احمرار أو طفح جلدي. يمكن أن يسبب الحكة المستمرة والخدش والتهيج هذا الاحمرار. قد تبدو المنطقة المتأثرة ملتهبة وتظهر بها بثور صغيرة أو بثرات أو طفح جلدي.

2. الجفاف والتقشر:

الجلد الجاف يسبب حكة في الجلد، ويمكن أن يكون هناك تقشير أو قشور مرئية على الجلد المتأثر. هذا شائع في حالات مثل الإكزيما أو الصدفية. يمكن أن يقترح مقدم الرعاية الصحية أو طبيب الأمراض الجلدية استخدام محلول روتيني للعناية بالبشرة للحفاظ على رطوبة البشرة.

3. الحكة الشديدة:

الرغبة المستمرة في الحك هي أبرز أعراض حكة الجلد. يمكن أن تتراوح حدة الحكة من خفيفة إلى شديدة وتزداد سوءًا مع الخدش أو التعرض لمحفزات معينة.

4. زيادة الجروح أو القروح الجلدية:

يمكن أن يسبب الخدش المستمر بسبب الحكة ظهور قروح مفتوحة أو جروح على الجلد. يمكن أن تتضخم هذه الجروح وتطيل عملية الشفاء.

5. التورم أو الوذمة:

في بعض الأحيان، قد تسبب حكة الجلد تورمًا موضعيًا (وذمة) في المناطق المصابة.

6. اختلاف ألوان البشرة:

يمكن أن تغير الحكة المستمرة لون الجلد، مما يجعله يبدو أغمق أو أفتح من الجلد المحيط.

7. اضطرابات النوم:

يمكن أن تؤدي حكة الجلد إلى تعطيل روتين نومك بشكل كبير، مما يؤدي إلى صعوبة في النوم أو الاستمرار فيه. وهذا يمكن أن يسبب في النهاية التعب أو النعاس أثناء النهار.

علاج حكة الجلد

من المهم محاولة العثور على السبب الأساسي لحكة الجلد. قد يتطلب التقييم والعلاج السليم توجيهًا من خبير في مجال الرعاية الصحية. يمكنهم مساعدتك في تحديد خطط علاج مناسبة مخصصة لك. النصيحة الأساسية عادة تتضمن تجنب المنتجات ذات الرائحة واللون واستخدام مكونات لا تجفف البشرة الحساسة المتهيجة بشكل إضافي. قد ينصحك الطبيب بالحفاظ على تنظيف البشرة بمساعدة شامبو وغسول جسم يومي خالي من الصابون والعطور أو سينصح على الأرجح بترطيب البشرة عدة مرات في اليوم باستخدام كريم ترطيب خالي من المواد المسببة للحساسية.

الأسئلة الشائعة

Buy today

Also Available at

available at walmart
walgreens
available at amazon

Recent Posts

email

احصل على النصائح والأخبار
والعروض الحصرية

Newsletter

0
Your Cart
Check Blazer

Spend $25
Get Free Gift