Home  »  Blog  »  هل تساقط شعر الطفل طبيعي؟: فهم تساقط شعر الطفل

هل تساقط شعر الطفل طبيعي؟: فهم تساقط شعر الطفل

Is Baby Hair Loss Normal?: Understanding Baby Hair Loss

اذا وجدت طفلك الصغير السعيد، الذي ولد برأس مموج بشكل مثالي مثل شيرلي تيمبل. فقط لتجدها بعد بضعة أشهر تحولت إلى خصلات دقيقة تشبه تصفيفة الشعر الشهيرة لهومر سيمبسون، مما يجعلك تتساءل عما قد يكون سبب ذلك.

على الرغم من أن أحلامك في تصفيف شعر طفلك قد تتبدد بسبب هذا التغيير المفاجئ في مظهر شعره، إلا أنه لا يوجد ما يدعو للقلق. من المحتمل أن يكون طفلك قد عانى من تساقط الشعر عند حديثي الولادة. ومن المثير للدهشة أن تساقط الشعر يمكن أن يحدث في أي عمر، حتى أثناء مرحلة الطفولة. ومع ذلك، يمكنك أن تطمئني إلى أن شعر طفلك سوف ينمو مرة أخرى.

وفقا للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، من الطبيعي تماما أن يعاني الأطفال من الشعر، وتجنب تسريحات الشعر الضيقة: تساقط الشعر في الأشهر القليلة الأولى من حياتهم. ومع ذلك، إذا كان طفلك يفقد الشعر بعد عمر 6 أشهر، فقد يكون تساقط الشعر ناجمًا عن عدوى فطرية أو تساقط الشعر، ويجب مناقشة ذلك مع طبيب الأطفال الخاص بك.

هدفنا في هذه المدونة هو مساعدتك على فهم سبب تساقط الشعر عند الأطفال وتقديم نصائح عملية للعناية بشعر طفلك حتى تتمكني من اجتياز هذه المرحلة بثقة وطمأنينة.

هل من الطبيعي أن يفقد الأطفال الشعر؟

نعم، تساقط شعر الأطفال أمر طبيعي وشائع جدًا. يواجه معظم الأطفال تساقط الشعر في الأشهر القليلة الأولى من حياتهم. إنه جزء طبيعي من دورة نمو الشعر، والتي عادة ما تكون مؤقتة.

يُعرف عادةً باسم “التدفق الكربي الحاد”. الحاد يعني أنه لن يستمر طويلاً. ويحدث ذلك عندما تدخل بصيلات الشعر في مرحلة الراحة وتتساقط الشعر القديم لإفساح المجال لنمو الشعر الجديد.

يمكن أن يظهر تساقط الشعر عند الأطفال حديثي الولادة بطرق مختلفة، مثل تساقط الشعر أو تساقط الشعر على شكل بقع أو بقع صلعاء مؤقتة. ويكون أكثر وضوحًا عند الأطفال الذين يولدون برأس كثيف من الشعر. كن على يقين أن الشعر سوف ينمو مرة أخرى مع مرور الوقت.

إذا لاحظت أي أعراض غير عادية لتساقط الشعر أو تغير في سلوك طفلك أو كنت قلقة بشأن تساقط شعر الطفل. في هذه الحالة، من الأفضل استشارة مقدم الرعاية الصحية لمزيد من التقييم.

أعراض تساقط الشعر عند الأطفال حديثي الولادة

يحدث إعادة نمو الشعر وتساقطه عند بعض الأطفال حديثي الولادة في وقت واحد، لذلك قد لا تلاحظ فرقًا. ومع ذلك، قد يتساقط الشعر بسرعة في بعض الأحيان، مما يؤدي إلى إصابة طفلك بالصلع المؤقت. كل من هذه الحالات طبيعية تماما.

فيما يلي قائمة ببعض الأعراض الإضافية التي قد تلاحظها:

  • قد يبدو شعر الطفل أرق، مع حجم وكثافة أقل.
  • تساقط الشعر على شكل بقع صلعاء في أماكن محددة.
  • قد تلاحظ انحسار خط الشعر، خاصة على الجبهة أو حول الصدغين.
  • خصلات شعر فضفاضة في يدك عند مداعبة رأس طفلك بعناية.
  • الشعر على المنشفة بعد تحميم طفلك.
  • ظهور الشعر في الأماكن التي يسند فيها رأسه طفلك، مثل سرير الطفل وعربة الأطفال.

من المهم أن نتذكر أن تساقط الشعر عند الأطفال حديثي الولادة أمر شائع وعادة ما يكون مرحلة مؤقتة يتم حلها من تلقاء نفسها. ومع ذلك، إذا كانت لديك مخاوف أو لاحظت أعراضًا إضافية مثل احمرار فروة الرأس أو التهيج أو الحكة أو القشور، فمن الأفضل استشارة خبير طبي للحصول على المشورة.

الأسباب الشائعة لتساقط الشعر

بعض الأسباب الشائعة التي قد تسبب تساقط الشعر عند الأطفال هي:

تساقط الشعر عند الأطفال حديثي الولادة

من الشائع أن يعاني الأطفال من تساقط الشعر في الأشهر القليلة الأولى من حياتهم. تُعرف هذه الحالة باسم تساقط الشعر الكربي.

في هذه الحالة، تدخل بصيلات الشعر في مرحلة الراحة، مما يؤدي إلى تساقط الشعر. ومع ذلك، هذه حالة مؤقتة. يتم استبدال شعر الطفل في النهاية بشعر دائم. عادة، تبدأ هذه العملية في عمر 3 إلى 4 أشهر وتستمر بضعة أسابيع أو أشهر.

فرك أو احتكاك

يمكن أن يؤدي الفرك أو الاحتكاك إلى تساقط الشعر عند الأطفال، خاصة في الجزء الخلفي من رؤوسهم. يحدث الاحتكاك عندما يفركون رؤوسهم على سطح ثابت، مثل مراتب سرير الأطفال أو روضة الأطفال أو مقاعد السيارة.

لا تقلق. لايوجد ماتقلق عليه او منه. عادة ما ينمو شعرهم مرة أخرى بمجرد أن يبدأ الطفل في الجلوس. تُعرف هذه الحالة أيضًا باسم ثعلبة الاحتكاك أو ثعلبة الضغط.

قصات الشعر

إذا تم سحب الشعر بقوة شديدة، فإنه يمكن أن ينكسر في النهاية. يُلاحظ هذا عادةً مع الضفائر أو المجدل أو ذيل الحصان. فروة رأس الطفل حساسة، والتمشيط والتمشيط القوي يمكن أن يؤدي أيضًا إلى تكسر الشعر. يُعرف هذا النوع من تساقط الشعر باسم ثعلبة الشد أو الثعلبة الميكانيكية أو “إساءة استخدام الشعر”.

السعفة

السعفة، أو “سعفة الرأس”، هي عدوى فطرية يمكن أن تؤثر على فروة رأس الطفل وتؤدي إلى تساقط الشعر. تصيب الفطريات أعمدة الشعر وبصيلاته، مما يتسبب في إضعاف الشعر، مما يؤدي في النهاية إلى تساقط الشعر.

إذا كان طفلك يعاني من السعفة، فقد تلاحظ مناطق مستديرة غير مكتملة على فروة الرأس مع شعر متكسر. يمكن أن تكون هذه البقع مثيرة للحكة وقد تظهر احمرارًا وقشورًا.

من المهم جدًا طلب المشورة الطبية إذا كنت تشك في إصابة طفلك بالسعفة. حتى يتمكنوا من الحصول على العلاج المناسب. قد يشمل العلاج استخدام كريم مضاد للفطريات أو تناول الدواء عن طريق الفم.

قبعة المهد

قبعة المهد هو حالة شائعة عند الأطفال. تظهر على شكل بقع صفراء أو قشرية أو متقشرة على فروة رأس الطفل. انها ليست مؤلمة ومعدية. لا يحدث تساقط الشعر بشكل مباشر بسبب قبعة المهد.

عند محاولة إزالة القشور العنيدة، إما بالمشط أو بمساعدة الشامبو، هناك فرص لتكسر الشعر وتساقطه. من المهم عدم انتقاء أو خدش القشور لتجنب تفاقم الحالة.

إذا كنت قلقة بشأن قبعة المهد عند طفلك وتساقط الشعر، فمن الأفضل استشارة الطبيب. يمكنهم تقييم الوضع وتقديم التوجيه بشأن علاج محدد. مثل استخدام شامبو قبعة المهد لجعل فروة رأس طفلك نظيفة وصحية مرة أخرى

.

داء الثعلبة

الثعلبة البقعية هي حالة يمكن أن تسبب تساقط الشعر عند الرضع والبالغين والأطفال. ومع ذلك، فهو نادر نسبيا عند الأطفال. في هذه الحالة، يهاجم الجهاز المناعي عن طريق الخطأ بصيلات الشعر، مما يؤدي إلى تساقط الشعر بشكل غير مكتمل أو تساقط الشعر في فروة الرأس بأكملها.

إذا لاحظت أن طفلك يعاني من تساقط الشعر بأنماط غير عادية، فمن الضروري طلب المشورة الطبية. سيقوم الطبيب بتقييم الحالة وتقديم العلاجات المحتملة أو قد يحيل إلى طبيب أمراض جلدية للأطفال للحصول على مشورة الخبراء.

متى يبدأ الأطفال في فقدان الشعر؟

خلال الأشهر الستة الأولى، يكون تساقط الشعر عند الأطفال أمرًا شائعًا. عادة ما يبدأ الأطفال في فقدان شعرهم في عمر 3 إلى 6 أشهر. هذه عملية طبيعية لنمو الطفل، والمعروفة أيضًا باسم “تساقط الشعر عند الرضع”.

بعد الولادة، يكون لدى الأطفال طبقة رقيقة من الشعر تُعرف باسم “اللانجو”. تتساقط هذه الطبقة ويتم استبدالها تدريجيًا بشعر دائم. وعادة ما ينمو الشعر مرة أخرى في غضون عام. يتفاجأ الأهل أحيانًا عندما يرون أن شعر الطفل حديث النمو يختلف تمامًا عن شعره الذي ولد به من حيث اللون والملمس.

كيفية علاج تساقط شعر الطفل

غالبًا ما يتم حل تساقط شعر الأطفال من تلقاء نفسه. عادة، يبدأ الشعر الجديد في النمو مرة أخرى بعد بضعة أشهر. لا يوجد الكثير مما يمكنك فعله لتحفيز إعادة النمو. ولكن هناك بعض الأشياء التي يمكنك التفكير في القيام بها لتجنب تكسر الشعر وتساقطه.

إذا كانت بقع الصلع ناتجة عن نوم طفلك في نفس الوضع. حاولي تبديل وقت قيلولة طفلك وأوضاع نومه أثناء الليل. إذا كان طفلك ينام عادةً ورأسه في وضع واحد، فحاولي تغييره كل ليلة.

يمكنك المساعدة في تقليل تساقط شعر الطفل بسبب الاحتكاك من خلال توفير وقت لنوم الطفل علي بطنه أثناء استيقاظه. وهذا يشجع قوة الرقبة والجزء العلوي من الجسم مع تخفيف الضغط على الجزء الخلفي من الرأس. يمكن قضاء وقت الاستلقاء على البطن في حضنك أو على بساط اللعب.

إذا كان طفلك يعاني من قبعة المهد، فيجب عليك غسل شعره بانتظام بشامبو قبعة المهد. أثناء غسل الشعر بالشامبو، يمكنك إزالة القشور بلطف بمساعدة فرشاة غطاء المهد أو المشط. لمعرفة المزيد حول العلاج الفعال لغطاء المهد، قم بإلقاء نظرة على مدونتنا، كيفية منع غطاء المهد.

تحدث إلى الطبيب إذا كنت تعتقد أن طفلك يفقد شعره بسبب حالة جلدية مثل قبعة المهد أو السعفة أو العدوى الفطرية. سوف يقومون بفحص صحة طفلك وينظرون إلى فروة رأسه لتحديد ما إذا كانت هناك مشكلة طبية تسبب ذلك. سوف يقترحون خطة علاجية بناءً على حالة طفلك واحتياجاته.

نصائح للعناية بشعر الطفل

إن العناية بفروة رأس طفلك وشعره أمر ضروري لصحته ورفاهيته. إليك بعض النصائح للعناية بالشعر:

استخدمي شامبو خفيف:

اختاري شامبو لطيف للأطفال خالي من المواد الكيميائية القاسية، وخالي من العطور، وخالي من البارابين، وخالي من الصبغات. للحفاظ على مستوى الرقم الهيدروجيني الطبيعي لفروة رأس الطفل.

لا تبالغي في ذلك:

فروة رأس الأطفال حساسة، ومن المهم الحفاظ عليها نظيفة. لكن ليس عليك غسل شعرهم بالشامبو كل يوم. وفقا للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، فمن الأفضل غسل الشعر بالشامبو 2 إلى 3 مرات في الأسبوع حتى الضرورة.

استخدمي فرشاة ناعمة:

اختاري فرشاة أطفال أو مشطًا بشعيرات أو أسنان ناعمة. تجنب دائمًا استخدام الفرش والأمشاط المخصصة للبالغين. أثناء تنظيف الأسنان بالفرشاة، قومي بفك تشابك شعر الطفل بلطف دون سحبه.

تجنب الماء الساخن:

بشرة الطفل حساسة، وخاصة فروة الرأس. ويجب عليك استخدام الماء الفاتر لفروة رأسك وتجنب الماء الساخن دائمًا. اختبر درجة حرارة الماء بمرفقك قبل وضعه على رأسه.

تجنب الحكة:

لا تفركي شعر الطفل بالمنشفة بعد غسله. بدلًا من ذلك، قومي بتجفيف شعره بلطف. يمكن أن يؤدي الفرك القوي إلى تقصف الشعر وتشابكه.

تجنبي تسريحات الشعر التي تشد الشعر:

تجنب تسريحات الشعر التي تشد الشعر بقوة مما يؤدي إلى تقصفه. اختاري تسريحات الشعر المريحة التي تسمح لفروة الرأس بالتنفس.

كن حذرا من غطاء المهد:

يتسبب غطاء المهد في ظهور بقع جافة ومتقشرة على فروة الرأس ويؤثر على العديد من الأطفال. تأكد من استخدام شامبو أطفال معتمد من طبيب الأطفال لعلاج غطاء المهد ومشط أو فرشاة ذات شعيرات ناعمة لغطاء المهد لإزالة القشور بلطف.

كن صبوراً:

السماح لشعر الطفل بالنمو بشكل طبيعي، والتحلي بالصبر عليه. تجنب استخدام منتجات وعلاجات العناية بشعر البالغين دون استشارة الطبيب. ولا تجربي العلاجات غير المفيدة من الإنترنت لنمو شعر الطفل بشكل أسرع.

الخاتمة

في الختام، قد يكون من المفاجئ والمربك للآباء أن يروا تجعيدات شعر أطفالهم المثالية تتحول إلى خصلات ناعمة. ولكن لا يوجد ما يدعو للقلق لأن تساقط شعر الأطفال أمر طبيعي تمامًا.

غالبًا ما يعاني الأطفال حديثي الولادة من مرحلة مؤقتة من تساقط الشعر تسمى الثعلبة، وهي جزء طبيعي من دورة نمو الشعر. سوف ينمو شعر الطفل في النهاية ولكن يمكن أن يكون له قوام وألوان مختلفة.

هناك عدة أسباب لتساقط شعر الطفل، مثل الاحتكاك والاحتكاك، وتسريحات الشعر الضيقة، أو حالة طبية مثل السعفة، وقلنسوة المهد، والثعلبة البقعية. يمكن للوالدين ضمان شعر طفلهما الصحي من خلال الحصول على العلاج المناسب واعتماد ممارسات لطيفة للعناية بالشعر.

جرب الأفضل لبشرة طفلك وشعره مع منتجات دكتور إديس هابي كابي. استمتع بفوائد البشرة الناعمة والرطبة وتخفيف فروة الرأس المهدئة. دلل طفلك الصغير بالعناية القصوى مع هابي كابي!

Follow Me
Dr. Eddie Valenzuela is an award winning pediatrician and the founder and CEO of Pediatric Solutions, LLC.

More about Dr. Eddie.
Follow Me
email

احصل على النصائح والأخبار
والعروض الحصرية

Newsletter

0
Your Cart
Check Blazer

Spend $25
Get Free Gift