Home  »  Blog  »  تهدئة بشرة طفلك: التعامل مع إكزيما الأطفال على الوجه

تهدئة بشرة طفلك: التعامل مع إكزيما الأطفال على الوجه

Baby Eczema On Face

ما هي أكزيما الأطفال (التهاب الجلد التأتبي)؟

يعد التهاب الجلد التأتبي أحد أكثر أنواع الأكزيما شيوعًا عند الأطفال. ويشار إليها أيضًا باسم الأكزيما الأطفال. يمكن للأشخاص من جميع الأعمار تجربة الأكزيما. ولكنه أكثر شيوعًا عند الرضع والأطفال دون سن الخامسة.

وهي حالة جلدية مزمنة تسبب جفاف وتهيج واحمرار وحكة في الجلد. يمكن أن يظهر في أي مكان على الجسم ولكن عند الأطفال، يظهر بشكل شائع على الوجه والخدين والجبهة واليدين والمعصمين والمرفقين والركبتين.

يمكن أن تكون إكزيما الرضع على وجه الطفل مزعجة للغاية. حتى قد يحك الطفل المنطقة، مما يؤدي إلى ترك علامات خدوش وقد يسبب العدوى على الوجه.

ما الذي يسبب الأكزيما عند الأطفال؟

يُعتقد أن الأكزيما عند الأطفال تنتج عن مجموعة من العوامل الوراثية والبيئية، التي تشمل:

  • الوراثة

تلعب الوراثة دورًا مهمًا في التسبب في الإكزيما، فالأطفال الذين لديهم تاريخ عائلي من الأكزيما والربو والحساسية هم أكثر عرضة للإصابة بها في طفولتهم.

  • مسببات الحساسية

بعض مسببات الحساسية مثل حبوب اللقاح واللبلاب السام ووبر الحيوانات الأليفة والنيكل والمعادن يمكن أن تؤدي إلى ظهور الأكزيما على جلد الطفل. عندما يتلامس الجلد مع هذه المواد المثيرة للحساسية، يقوم الجهاز المناعي بإثارة رد فعل على شكل طفح جلدي، واحمرار، وتهيج، وحكة.

  • اضطراب حاجز الجلد

ويعتقد أن الأكزيما ناجمة عن اضطراب في حاجز الجلد. الخلايا الموجودة في الطبقة العليا من الجلد مسؤولة عن حماية الجلد من المهيجات والحفاظ على الرطوبة. ولكن عندما يتعطل هذا الحاجز، يبدأ الجلد بفقدان الرطوبة ويمكن أن تخترق المهيجات الجلد بسهولة.

  • العدوى البكتيرية

يمكن أن تتفاقم حالة الأكزيما إذا أصيبت بالبكتيريا. يمكن للبكتيريا أن تغزو الجلد عندما يتم إزعاج حاجز الجلد.

علامات وأعراض الأكزيما على وجه الطفل؟

بعض أعراض الأكزيما التي يمكن أن تساعدك على تحديد ما إذا كان طفلك يعاني من الأكزيما هي:

تظهر البقع والطفح الجلدي عند الأطفال ذوي البشرة الفاتحة باللون الأحمر أو الوردي بينما عند الأطفال ذوي البشرة الداكنة قد تظهر باللون البني أو الأرجواني.

  • في الأكزيما الخفيفة، تكون الأعراض أقل تهيجًا للطفل وقد لا تؤثر على حياته اليومية.
  • في حالة الأكزيما الشديدة، تكون الحكة شديدة جدًا مما قد يعطل نوم الطفل ومزاجه.

تظهر هذه الأعراض بشكل مشابه لأعراض غطاء المهد للأطفال، مما قد يسبب بعض الالتباس بين الآباء. ولكن في الواقع، هذه حالتان مختلفتان للغاية. تفضل بزيارة مدونتنا حول غطاء المهد مقابل الأكزيما لمعرفة الفروق بينهما.

مسببات الأكزيما الشائعة على الوجه

يمكن لعوامل معينة أن تسبب الأكزيما عند الأطفال وتؤدي إلى تفاقم الأكزيما بعد ذلك في حياتهم.

  • وبر الحيوانات الأليفة
  • التقلبات الجوية الشديدة
  • الحساسية للطعام
  • المواد الكيميائية الموجودة في منتجات العناية بالبشرة
  • الهواء الجاف
  • العدوى الجلدية
  • التوتر
  • الأقمشة الصوفية والصناعية المهيجة.

كيف ستؤثر أكزيما الوجه على بشرة طفلي؟

إكزيما الرضع على وجه الطفل مزعجة للطفل وللآباء أيضًا الذين يحتاجون إلى البحث عن حلاً لتهدئة أحبائهم. يمكن أن تبدو البشرة على وجههم متشققة ومقشرة وجافة. يظهر الطفح على شكل طفح جلدي أحمر مع بثور صغيرة.

قد يسبب طفح الأكزيما بثورًا صغيرة على الجلد قد تنز في الحالات الشديدة، وتسبب ندبات مؤقتة على الوجه، عادةً ما تكون تصبغًا أفتح أو أغمق. من المهم حماية الطفل من حك وجهه لأن ذلك قد يؤدي إلى ظهور علامات حك على وجهه.

بصفتك أحد الوالدين، نحن نعلم أنك تريد أن يبدو طفلك مثاليًا ولكن الأكزيما هي حالة قد تكون خارجة عن إرادتك. ومع ذلك، يمكنك تقليل تكرار الحكة والتهيج والاحمرار المرتبط بالإكزيما من خلال العناية المناسبة ببشرة طفلك.

كيفية التخلص من الأكزيما عند الأطفال على الوجه؟

How To Get Rid Of Baby Eczema On Face?

لا أحد يحب أن يرى طفله غير مرتاح بسبب وجود بقع أكزيما مؤلمة على وجهه. ولهذا السبب قمنا بتقديم بعض الطرق الأكثر فعالية لإدارة الحكة والتهيج المرتبط بالإكزيما.

  • تقليم الأظافر

يكاد يكون من المستحيل السيطرة على الحكة عندما يكون الجلد متهيجًا وجافًا. خاصة بالنسبة للأطفال الذين لا يستطيعون فهم مدى الضرر الذي يمكن أن يحدثه حك الأكزيما لديهم.

غالبًا ما يتم التغاضي عن ذلك، ولكن إذا كانت أظافر طفلك طويلة، فقد يتسبب حكها في أضرار جسيمة للجلد. الاسم الفني لعلامات الحك المستحثة ذاتيًا هو السحجات. قد يتسبب الأطفال الأكبر سنًا في بعض الأحيان في حدوث ندبات دائمة إذا قاموا بالحفر بعمق شديد أثناء الحك.

يمكن للبكتيريا أن تعيش تحت الأظافر. لسوء الحظ، الأظافر الطويلة فعالة جدًا في مساعدة البكتيريا على الاختباء تحت سطح الجلد والتسبب في العدوى.

  • قم بقص أظافرك مرة واحدة على الأقل إن لم يكن مرتين في الأسبوع لحماية طفلك من حك بشرته وتفاقم الأكزيما على الوجه.
  • التنظيف الطيف

التنظيف هو جزء أساسي من روتين العناية ببشرة طفلك سواء كان يعاني من الأكزيما أم لا. ولكن إذا كان يعاني من إكزيما الأطفال، فإنه يصبح أمرًا ضروريًا.

تنظيف وجه الطفل بغسول وجه لطيف يمكن أن يساعد في تنظيف المنطقة المصابة، ويساعد على إزالة البكتيريا الزائدة من الجلد. كما أنه يساعد في إزالة خلايا الجلد الميتة ويمهد الطريق لترطيبه.

  1. اغسلي وجه طفلك مرة واحدة على الأقل يوميًا بمنظف.
  2. استخدمي الماء الفاتر بدلًا من الماء الساخن لغسل الوجه.
  3. جفف وجههم بمنشفة ناعمة.

يمكن استخدام أي غسول للوجه لتنظيف وجه الطفل. لكن الأطفال المصابين بالإكزيما لديهم بشرة حساسة للغاية. هذا هو السبب في أن المواد الكيميائية القاسية الموجودة في غسول الوجه يمكن أن تجعل الحالة أسوأ.

الأفضل هو استخدام غسول الوجه أو المنظف الخالي من المواد الكيميائية القاسية مثل العطور والأصباغ والبارابين والكبريتات وخالي من الغلوتين. حاول استخدام الشامبو اليومي وغسول الجسم للبشرة الجافة والمصابة بالحكة والأكزيما، فهو يعمل كشامبو وغسول للوجه وغسول للجسم في نفس الوقت. غني بخصائص مرطبة مثل مستخلص الشوفان ومستخلص جذر العرق سوس والصبار والبروفيتامين ب5 وحمض الهيالورونيك.

  • الترطيب

تسبب الأكزيما جفاف جلد وجه الطفل مما قد يؤدي إلى الحكة والتهيج. لحماية البشرة من الجفاف وتفاقم الحالة، من المهم ترطيب الوجه.

  1. ترطيب وجه الطفل في كل مرة بعد غسله.
  2. ترطيب الوجه والجسم بعد الاستحمام. عندما يكون الجلد رطبًا، فهذا هو أفضل وقت للترطيب.
  3. في أي وقت تشكين فيه أن وجه طفلك أو جسده أصبح جافًا، قومي بترطيبه.

استخدمي عسول أو كريم مرطب للأطفال للحفاظ على رطوبة بشرتهم. أفضل مرطب للبشرة المعرضة للإكزيما هو المرطب المضاد للحساسية، سريع الامتصاص، وغير الدهني.

تعتبر المرطبات مثل كريم هابي كابي المرطب للأكزيما خيارًا رائعًا للاختيار من بينها. يحتوي على مكون طبيعي من مستخلص جذر العرق سوس والجلسرين لتهدئة الاحمرار والبشرة الجافة والحكة والمتهيجة والحساسة المعرضة للأكزيما للأطفال من جميع الأعمار.

  • الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية

إذا لم يساعد شامبو الأكزيما وكريم الأكزيما وكان وجه طفلك وجسمه جافين، فاستشيري الطبيب. قد يعاني طفلك من الأكزيما الشديدة أو ربما حالة أخرى مثل الصدفية أو السعفة أو الجرب.

قد يصف الطبيب المنشطات الموضعية أو الكريمات غير الستيرويدية أو حتى المضادات الحيوية، ومضادات الهيستامين عن طريق الفم للسيطرة على الحكة والالتهاب والاحمرار المرتبط بالإكزيما.

الخاتمة

أنت تحب بشرة طفلك الناعمة واللطيفة وتشعر بالقلق بشأن الطفح الجلدي الأحمر الذي يسبب الحكة على وجهه. يمكن أن يكون سبب الأكزيما عند الأطفال على الوجه مجموعة من العوامل الوراثية والبيئية.

تظهر على شكل بقع حمراء، مثيرة للحكة، جافة، على الجلد. أما على الوجه، فهو أكثر شيوعًا على الخدين والجبهة والذقن.

يمكنك إدارة الأكزيما بسهولة عن طريق اتباع روتين مناسب للعناية بالبشرة يتضمن تنظيف وجه طفلك بغسول الوجه الخاص بالأكزيما وترطيب البشرة باستخدام كريم الأكزيما. إذا لم تتحسن الحالة، استشر الطبيب الذي قد يصف لك أدوية بدون وصفة طبية أو أدوية موصوفة طبيًا.

إذا لم تكن متأكدًا من المنتجات التي يجب استخدامها على بشرة طفلك المعرضة للإكزيما. جربي روتين العناية بالبشرة بالإكزيما المكون من خطوتين من هابي كابي. تم تصميمه خصيصًا للبشرة الجافة والحكة والحساسة المعرضة للأكزيما عند الأطفال. يمكن أن يساعد في تهدئة الحكة والاحمرار والتهيج في وجه الطفل.

الأسئلة الشائعة

email

احصل على النصائح والأخبار
والعروض الحصرية

Newsletter

0
Your Cart
Check Blazer

Spend $25
Get Free Gift